ما هي ساعة العبقرية أو GENIUS HOUR؟

 

ساعة العبقرية هي نشاط يتيح للطلاب اكتشاف مشاعرهم وشغفهم تجاه ما يحبون تعلمه داخل الحصة الدراسية، وتعتمد على الاستقصاء والبحث والأصالة حيث تسمح للطلاب باختيار ما يريدون تعلمه خلال وقت محدد من اليوم الدراسي في مدة زمنية تقارب 20 % من الحصة الدراسية اليومية. يختار الطالب ما يريد تعلمه سواء كان موضوعا أكاديميا أو موضوعا يهتم به ويريد أن يبحث أكثر عنه، مثل تصميم الألعاب، السباحة أو الطبخ مثلاً.

يحدد الطالب أهدافه وطريقة عمله، فردية أو جماعية، في مجموعات مصغرة مثلا أو من خلال إشراك أحد أفراد عائلته في المشروع.

يحدد الطالب أيضا المصادر التي يحتاجها والنتائج التي يريد أن يصل لها.


دور المعلم يقتصر على المتابعة والتأكد من إنجاز المهام ومساعدة الطالب بتوفير المصادر والوسائل اللازمة لتنفيذ المهام.

 

كيف ظهرت فكرة هذا المشروع؟

 

تتيح شركة جوجل العملاقة لموظفيها قضاء 20٪ من وقت عملهم في إنجاز أي مشروع يريدون تنفيذه، فالفكرة بسيطة جدا وقابلة للتطبيق وهي أن نسمح للأفراد بالعمل على شيء لديهم اهتمام وشغف به، حيث أكدت النتائج زيادة مردود الأفراد ونشاطهم في العمل عند تطبيق مثل هذه الاستراتيجية حيث عملت هذه السياسة التي تبنتها جوجل على تطوير 50% من مشاريعها الإبداعية.


جي ميل Gmail مثلا هو أحد المشاريع الإبداعية التي نفذها مطورو شركة جوجل بشكل ذاتي داخل أوقات العمل.

 

تم تطبيق الفكره مع متعلمات الصف العاشر